بيت الله الحرام

الأسبوع الماضي ذهبت لأداء مناسك العمرة. أمضيت بضع ساعات في مكة كانت جميلة و مليئة بالمشاهد و الرؤى

كالعادة كان البيت العتيق مزدحما ً بالعباد، و مع أني وصلت وقت الظهيرة إلا أن أعداد الناس كانت كثيرة بالفعل

لا يستطيع الزائر لمكة إلا أن يلاحظ و ينغمس في حيثيات المشهد الروحاني أمامه

  • أجساد من شتى بقاع المعمورة و من كل الألوان و الأشكال

  • أصوات الأطفال الصغار المتذمرة و آهات العجائز الصابرة

  • بكاء من هنا و هناك أثناء الطواف بالكعبة المشرّفة

  • تدافع الناس حول تعبئة زجاجاتهم بماء زمزم المبارك

  • اصطياد أصحاب العربات (المريحة) لكبار السن و مساومتهم -داخل الحرم!- على أجرة شبه زهيدة

  • خناقات الناس على المطاعم (عندما ترى الجموع الحاشدة تتساءل إن كان هناك طعام كاف لكل هؤلاء! و بشكل لا معقول الكل يجد ما

    (يسدّ  رمقه

  • تدعو و تدعو و تدعو حتى تحسّ أنه لم يبق شيء و لا شخص لم تدعو به أو له… و فجأة يهاتفك خاطر ما فتبدأ في التضرع من جديد

  • يأتيك شخص من جنسية لا تعرفها و يغمس ملعقته في صحنك و يسألك -بالإشارة- عن اسم ال”طبخة”، فتجيبه: (مقلوبة). ينظر إليك مبتسما ًو يغادر

  • تجلس ما قبل صلاة العصر لقراءة القرآن فيأتيك رجل عجوز، ذو وجه طيّب و يجلس بجانبك… تتجاذبان أطراف الحديث، لغته العربية مكسّرة و يخبرك بأنه تركيّ ، تتلعثم ببضع كلمات تركية معه و تجلسان تتدارسان كتاب الله -باللغة الإنجليزية!- ، يسألك من أين أنت فتجيبه. يربّت على كتفك و يقول بأنك تشبه حفيدا ً له. تخبره بأنك من جذور شيشانية قتبرق عيناه و يطلعك بأن له جارا ً شيشانيا ً. تبتسمان و ترجعان لسورة الانفطار و أسرارها

  • تشتري كيسا ً صغيرا ً من التمر و لا تجد إلا أنك -أنفقته- على طفل هنا و عامل هناك و أنك لم تأكل إلا حبتيْن

    🙂
  • تبحث عن شيء تشتريه ، أي شيء. لأن كل ما تشتريه في ما حول الكعبة هو صدقة عن نفسك

  • تبحث عن سيّارة أجرة ، و تتخانق مع واحد يريد أن يجعلك تدفع 3 أضعاف (التسعيرة) المتعارف عليها -يذكرونك بأصحاب العربات عند المسعى- و في النهاية تجد شخصا ً من سكان المدينة التي أنت منها و يقلك إلى المطار بأجر زهيد

    😀
  • تبدأ الأوجاع بالظهور؛ قدماك متسلختان، كتفاك كأنهما عدوان لك، عيناك ترفضان الانصياع لأوامر عدم النوم. تجاهد لمعرفة ما يقوله السائق، و تصارع الصداع الفظيع

  • تجلس في مقعدك داخل الطائرة ، تحاول النوم و لو قليلا ً. تبتسم في سرّك و توقن بأن (الدنيا لسّه بخير).  تدعو الله العليّ القدير أن يدعوك لبيته و لضيافته قريبا ً… قريبا ً

أدعو لكل منكم أن يرزقه الله زيارة البيت العتيق، لا أستطيع أن أفكر في مكان أكثر أمنا ً – حسّا ً و معنى ً – من جوار الكعبة

هذا الإدراج كان كشكر ٍ لصديق ٍعزيز ٍ جدا ً . لم تعجبه لهجتي التشاؤمية في إدراجي السابق و ما انفك يحاول بي و معي حتى جعلني أتطلع بإيجابية لبعض الأمور و الشواهد التي كانت تؤرقني، شكرا ً يا أعزّ الأعزاء

🙂

Advertisements

23 responses

  1. مبارك العمره والله يتقبل إن شاء الله ….فعلا أحلى رحله الواحد بروحها بحياته آه والله
    “أن كل ما تشتريه في ما حول الكعبة هو صدقة عن نفسك”…..
    سؤال بس هادا مثبت بالسنة يعني ورد فيه حديث شي لإني أول مره بسمع فيه ؟

    إنت رايح بطياره وتعبت هيك فما بالك بحضرتي اللي انهبلت وراحت بالباص قال شوووو؟!!!
    الأخت بدها تستمتع بالطريق وهيك تحس فيه مشقة للوصول ههههه ( طبعا اول مره وآخر مره المره الجاي إن شا الله بالطياره ) تووووووووووووبه
    وعلى فكره انا كنت كاتبه شوية مذكرات من رحلتي :
    http://orangee.wordpress.com/2009/09/28/%D8%B0%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87/

    http://orangee.wordpress.com/2009/10/04/%D9%85%D8%BA%D8%A7%D9%85%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87-2/

    وما حداش يسألني ليش اللينك هيك طالعين طوااااااااال O_0 أبفهمش بالكمبيوطر أنا …هيا بكتب كمن كلمة وبعمل بابلش …..ههههههههه 🙂

    Like

    • lol
      ما عليك
      شفت مذكرات رحلة عمرتك
      🙂

      أنا في مدينة تبعد حوالي 700 كم عن مكة
      رحت هالمرّة بوساطة الطائرة : جدة و من ثم بعدها لمكة بالسيارة

      بالنسبة للصدقة ، أنا متأكد إنو بحديث صحيح بس ‘ن شاء الله بسأل و بشوف كمان مرة و بخبرك

      Like

    • شكرا ً باسكال
      الحمد لله
      لن نعدم الخير في دنيانا حتى آخر يوم فيها و عليها

      Like

  2. فعلا دمعت وانا أقرأ كلامك الجميل جدا. غبطتك على هاي الزياره الجميله لمكه. للأسف انا لم أزر مكه لغاية الآن. كل من زارها يصفها بانها كانت رحله لا تنتسى ويصفون لي هيبة المكان. ان شاء الله اني ازور مكه قريبا. وشكرا لك على هذا البوست الرائع. ـ

    Like

    • الشكر لكلامك الصادق
      🙂

      اسمع مني و خليها أولوية
      احجز في أقرب وقت و ما عليك
      ربنا بهونها، في ضيافة الكريم الخبير
      فما تحمل أي هم

      Like

  3. Pingback: Tweets that mention بيت الله الحرام « Observations of a tired sOul. -- Topsy.com

  4. مشاهدات جميله جدا و شوقتنا اكثر واكثر للعمره والحج 🙂

    الله يتقبل الطاعات,,, وربنا يكتبلك ويكتبلنا اياها عن قريب و يكتبلنا الحج ياااااااااااا رب

    شكرا عالدعاء والله يستجيب لكل تضرعاتك

    Like

    • الله يرزقك و الجميع قريبا ً و قريبا ً جدا ً إن شاء الله

      يسلمو ويسبر

      Like

    • منا و منكم صالح الأعمال
      الله يرزقك قريبا ً يا أحمد

      شكرا ً لمرورك
      🙂

      Like

  5. أخي هيثم تقبل الله طاعاتكم ويارب يوعدنا بزيارة قريبة لبيته الحرام ان شاء تعالى
    أعجبتني جدا طريقتك في وصف الأحداث التي حصلت معك في العمره 🙂
    وليس هذا وحسب بل شعرت بين حروفك بالطاقة والايجابية والبعد كل البعد عن التشاؤم على مايبدو أن صديقك كان له بالفعل الأثر العميق في ذلك 🙂
    انشالله دايما يا هيثم تكون انت واحنا هيك 🙂

    كل الود

    Like

    • يسلمو يا أشرف
      🙂
      و يا رب تزور مكة و تخبرنا بأسلوبك المبدع عن ذلك

      Like

  6. ربنا يتقبل عمرتك ….وعقبال عند كل مشتهي
    ….
    يعني من غير وصفك انا نفسي فيها …بعد الوصف….شهيتنا عن جد.

    Like

    • الله يرزقك
      شعور لا مثيل له
      كل مرة أحاسيس جديدة و راااااااااائعة

      Like

    • آمين
      و تزور مكة قريبا ً إن شاء الله
      شو رأيك برمضان
      😉
      أنا بمشيئة الله رايح

      (عم بسحب رجلك)
      😀

      Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s