المعجزة الخالدة

 

 

اللهم اجعل القرآن قائدنا و دليلنا إليك

 

Oh Lord! Let Qur`an be our guide

to you

Advertisements

What happens when she is not there!

I trust most of you already read Asraf’s post some time ago, this is my own take on the matter.

Your bed IS your closet.

Laundry & dishes stay on an aviating-pile-up mode for weeks.

You wear wrinkled shirts because God forbid you attempt to iron.

Naturally, dust is everywhere!

 You run out of bread, drinking water, and tissues, and you do nothing about it.

 The house gets smelly! Because you never remember to open the windows.

 You burn your fingers every 3-4 days; oven-handle-management is too much for you!

May we not go into (taking out the garbage) please!

And the list goes oooooooooon and on 😀

But, you know something……… what really happens to YOU is:

You deliberately start initiating conversations with her.

Her seat is your friend.

 You start talking to walls.

 Old SMS`s are your comfort.

 You hang her clothes next to yours.

 Drawings are all what you caught your self doing.

 You buy her things; exquisite things, silly things, mushy things ,,, just things that remind you of her.

 You wear her slippers.

 Her photos are your salvation.

 You write down her favourite song and hide it some where.

And you post about it all not caring how goofy it seems 🙂

 I miss you so much honey, 11 days just seem way tOo long to bear 😦

أسبوع لشهر الخير و الغفران

أسبوع (تقريبا ً) لشهر رمضان

الاستعدادات على قدم و ساق (و كذا ساعد!) له

الشهر الذي تضاعف فيه الأعمال و تتنزّل الرحمة

ماذا أعددنا له يا ترى ؟

مؤن و من فوقها مؤن؟ أيجب أن نكدّس  المأكولات تلو المأكولات، من ينزل إلى السوق -أي سوق!- يرى عجبا ً. كأن كارثة ستحل علينا، ننتظر وقتا ً طويلا ً لشراء حاجياتنا. نغمغم بأن هذا شيء خاطئ و في اليوم التالي ننزل إلى السوق لتكرار العمليّة

خطط لتضييع الوقت و خصوصا ً في هذا الجو اللهّاب؟ “سأناااااااام و أنام حتى يعجز النوم عن نومي” هو شعار المرحلة للكثيرين

رحلات مكوكية لخيمات رمضانية بعد الإفطار؟ “ساعة لقلبك! أو ساعتان، أو ثلاثة… لا يهم، لا فرق”

التنسيق بين أوقات القنوات الفضائية لكيلا يفوتنا مسلسل هنا و فوازير هناك؟ – لأنه يجب علينا التركيز بشدّة و استظهار كل شيء و إلا ما الذي سنتحدّث عنه عندما ندعى للإفطار عند أحدهم

أهذا استعدادنا؟ أو حتى بعضه؟

كلنا يعلم أن مظاهر كهذه -و غيرها-تحدث كل رمضان. و نحن ننساق إليها بشكل أو بآخر و رغما ً عنا أحيانا ً

نعلم أن كل ذلك ليس من جوهر شهر رمضان في شيء و مع ذلك ننغمس و نذعن و لا نفعل ما نعلم في قرارة أنفسنا أنه الصواب

أليس كذلك؟

ألا نرغب في تغيير ذلك؟ لم لا نخطط في هذه الأيام لعمل شيء مختلف تجاه الضيف العزيز؟

لم لا نجلس مع أنفسنا و نقرّر قرارات لتغيير ما عملناه رمضان الفائت؟

*سأقوم بختم القرآن أكثر من مرة

* سأقوم بقراءة تفسير للآيات و السور التي لا أعلم معناها/قصتها

*سأتصدّق أكثر

*سأقوم ليال ٍ أكثر

* سأقترح على العائلة إفطارا ً بسيطا ً تقشفيا ً واحدا ً كل أسبوع

* سأقترح أن يكون الإفطار (قليلا ً) و أن ينقص و لا يزيد؛ لأعلم كيفية شعور الفقراء و الذي رمضان عندهم طوال العام

* سأتصدّق بملابس (جديدة) على الفقراء ليفرحوا بالعيد هم أيضا

* س…

* س…

* س…

هنالك الكثير الكثير لنعمله و نقوم به. شاركونا باقتراحاتكم لتعمّ الفائدة و يزيد بمشيئة الله الأجر لنا كلنا

كلمة أخيرة: أنا من أكثر المقصرين بحق رمضان و فضله

كتبت ما كتبت ابتغاء ً للأجر أولا ً و كذا لأحصل على أفكار أخرى منكم.

أنا و للأسف الشديد لا أقدر على الصوم، بسبب مرض السكر الذي عندي

و لم أصم شهر رمضان كاملا ً في حياتي!  كل سنة (قبل المرض) كنت أمرض و اضطر لإفطار بضعة أيام

لا يعلم حلاوة الشيء و حسنه إلا من فقده، أتمنى أن أصوم يوما ً واحدا ً قائظا ً. يا من لم تحرم نعمة الصوم، بادر و استبق… باب الريا يناديك … تذكر قول الله الرحيم بعباده: (… إلا الصوم، فإنه لي و أنا أجزي به) … الله يجزيك به فماذا تنتظر

أعاننا الله على حسن عبادة ربنا و إعطاء ضيفنا المنتظر حقه

إطربش

بعض الأصدقاء عم يسألوني عن طربش و/أو إطربش (بتسكين الطاء و الباء، مع ضمّة على الراء) ، عن ماهيته، شو بيعمل، و من وين إجا أصلا ً. فحكيت ليه ما أكتب عنه شوي 🙂

السيد طربش أيها الأعزّاء واحد من أصدقائي الافتراضيين، شريكي في الجرم الحياتيّ

أنا بستخدمه … (طربش: شو بستخدمه هاي، راعي مشاعري!)، متأسف يا صديقي،،، أنا بستشيره في كثير من الأمور؛ هوه مثل فشة الخلق عندي أو سلاحي التعبيريّ في الحياة و في كثير من القضايا التي تثير شجوني بلجأ (بهرب) إليه

أول ما إجا على دنياي كان قبل حوالي 10 سنوات، هيك إجا بدون تخطيط و لا استئذان 🙂

ابنتي هيام معجبة (فيه) لدرجة كبيرة، بتستخدم الكلمة كثيرا ً كونها بتسمعها مني كثيرا ً!  هذا هو باختصار عمّو طربش

😀

ستجدونه يعبر أحايين كثيرة خلال صفحات هذه المدوّنة

طربشات ممتعة أتمناها لكم

Some people sent me asking about 6rob$ (pronounced trobsh); who is he, WHAT is he :), what does he do, and where did he come from. So I decide to write a post about him 😀

6rob$, ladies and gents, is one of my imaginary friends, my fellow in crime if you want.

I use him … (6rob$: hey, I`m not a thing! I do have feelings you know), sorry my friend,,, I … consult him about a lot of issues; he is my voice in despair, my sword in war.

Many things that I feel uncomfortable saying I lean at him for assistance.

He 1st came to existence about 10 years ago, the word just came up! Just like that. And ever since I use it a lot to refer to anyone or anything that just doesn`t seem right to me!

My daughter Hiyam is in fact fond of (him) too, she uses the word to a great deal (now I`m not sure whether that`s good or not) 😀

So there you have it, Mr. 6rob$`s own explanatory post. He passes on these pages sometimes, so do expect him every once and a while.

Happy 6rob$ing everybody. 🙂