صلاة بلا روح!؟

“هذا الإدراج جاء ب”إلهام ٍ” من مدوّنة “هداية

لماذا عندما نصلي نستذكر كلّ أمور الدنيا و عوالقها و لا نخشع؟

😦

لماذا لا نحسّ بعظمة “الله أكبر” عند بدء الصلاة + الانتقال من ركن لآخر فيها؟

لماذا تخطر لنا كل الأشياء التافهة من شاكلة إحكام إزرار كمّ القميص / النظر إلى الساعة / الحكّة اللا معقولة / الانبعاجات في السجّاد الذي أمامنا / طقطقة الأصابع / و غير ذلك الكثير!؟

أظنّ أننا نصلي -إلا من رحم الله و وفقه- صلاة ً بلا روح، لا نتمعّن فيما نقرأ (أصلا ً لا نعلم كثيرا ً ممّا نتلو ، لا معنى ً و لا أسباب نزول و لا … و لا …) ، صلاتنا لا تنهانا و لا تأمرنا… إنما هي حركات نؤدّيها كيفما اتفق و ….إنّ الله غفور رحيم! صح؟

تنتهي الصلاة فنهرع للعودة لحياتنا، كأننا كنّا في رباط و رازحين تحت ثقل قيد ٍ محكم ٍ و نسينا -أو تعاميْنا- عن أرحنا بها و ليس منها

😦

حلول؟ شاركونا بكيفية تغلبكم على صلاة بلا روح

يتبع

Advertisements

6 responses

  1. True, very true. I believe you’ve asked and answered the question through your profound post. Why do we not occupy that soulful state of existance when we pray or when we sit to hear god’s words or listen to a lecture on our religion, Why is that?
    The answer lies within our understanding of our beautiful religion, the more you willingly immerse yourself in the deep,holy meanings of the words of god the more likely you will sit and listen to those lectures or contemplate in a state of deep, profound existence whilst praying.
    When we better ourselves, when we enhance our spiritual knowledge, only then can we sit there and actually listen. Just like in a school lecture, you won’t really pay attention if your professor goes on and on about a topic you have no clue of!!

    Lovely Post Haitham, ya3teek l 3afye 🙂

    Like

  2. صديقي هيثم

    لو سألنا أنفسنا بشكل صريح ((لماذا نصلي ؟

    فإذا كانت الإجابة أننا نصلي لمرضاة رب العالمين وخوفا من التقصير في أول أمر سوف نحاسب عليه يوم القيامه ولأننا نجد في الصلاة ترفعا وسموا لأرواحنا من ملذات الدنيا الفانية
    حينها فقط أتوقع أن نصلي بكل خشوع

    كل الود يا صديقي

    Like

  3. أولا ً شكرا جزيلا ً على الإضافه الرائعه والمفيده للجميع إن شاء الله ….ومدونتي على حسابك ولوو وكل البوستات كمان …:-)
    أول حل برأيي هو معرفة سبب نزول الآيات ومناسبة ذكرها والقصة إذا ما كان هناك قصة للسورة تجعلك تعيش أحداثها وتعيش معها فتبكي إذا ما كان هناك داعي للبكاء أو تضحك ( تبتسم ) إذا ما كان هناك داع ٍ أيضا ً ….
    دراسه السيره النبوية وحياة الرسول واستذكارها بشكل دائم أو من فتره لفتره حتى تحب الرسول عليه الصلاة والسلام أكثر …فكيف ستحب شخص أنت لا تعرف عنه شيء ولا عن حياته وصفاته …فحب الشخص المطلع على السيره النبويه للرسول يختلف عن حب الشخص الذي يعرف أمور سطحية فقط عن الرسول عليه الصلاة والسلام…ومن حب الرسول يترقق قلبك أيضا ً للقرآن ….
    للأسف كما ذكرت الصلاة عند الكثير هي مجرد حركات رياضية حتى أنني أحيانا ً عندما أرى هكذا ناس أبدأ معهم عندما يقولو الله أكبر بقراءة سورة الفاتحه معهم في سري فلا أكاد أنهي قراءة الفاتحه في قلبي حتى يكونو هم قد أتموا الركوع ….عجيــــــب وكأننا في سباق الله أكبر
    الله يهدينا ويهدي جميع أمة المسلمين لكل ما يحبه ويرضاه ويتم علينا الإسلام والإيمان ….آميـن
     

    Like

  4. I totally agree with you..

    Te solution is that we realize the importance of the prayers for our souls.. and also for example when I stand up to do the prayers i imagine myself in the hands of Allah and sometimes i do cry when i say something as simple as “same3a allahu leman 7ameda, rabbana laka alhamdu wal shukr” or when I read “wal duha” the prayers to me are so emotional and spiritual..

    There’s another solution that might help.. but i cant say it here.. i would be considered infidel :p

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s