ألسنا مذنبين في حقهم أيضاً!؟