عن رواية عروس عمان – بسرعة

Scent of Jasmine

عنونتُ التدوينة بآية قرآنية كي يكون واضحاً من البداية أنني سأتحدث من منطلق دينيّ، ليس عن قوم لوط و إنما عن أتباعهم في وقتنا الحاضر الذين يودّون أن تشيع الفاحشة و يودون بمجتمعنا إلى الهاوية.

أعلم أن منظومة الأخلاق في المجتمع تتهاوى على عجل في منحدر شديد الخطورة لا تُحمد عواقبه، الحرية لم تعد مطلبا في وجه الاحتلال و الاستعمار و القرارات و القوانين الظالمة و حسب و إنما في وجه الأوامر و النواهي الإلهية، في وجه الأركان و الأساسات التي أوجدها خالق الكون ليحفظ توازنه و استقراره، و كما تمرّدت كل الشعوب الهالكة من آلاف السنين نتمرد نحن الآن كي نأكل و نشرب و نلبس و نعيش على مزاجنا دون أي اعتبار للحدود التي وضعها الله تعالى لنا من أبسط أمور حياتنا إلى أعقدها و الحُجة: أننا عاقلون!

أتساءل فيما إذا كان المرء الذي لا يهتدي إلى الله و لا يحاول الانصياع لأوامره و تجنب نواهيه إيمانا منه أنها…

View original post 398 more words

Advertisements

2 responses

  1. اشكرك على هذه المدونة يا هيثم. أنا لم اقرأ الرواية (ولن اقرأها بعد قراءة مدونتك) الله يريحنا من هيك فارغين
    لكن الفراغ الحالي من أدباء ومفكرين من العيار الثقيل بفتح المجال لهؤلاء للظهور ولراواياتهم للتداول

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s