مدرسة بدويّة من “الكرافانات” تتحدى الاستيطان

HanadiTalk

هنادي قواسمي – القدس المحتلة – العربي الجديد

قبل عامين من اليوم كان البعض من أطفال التّجمع البدويّ لعرب الكعابنة وعرب العراعرة  يعرضون حياتهم للخطر من أجل الوصول إلى مدرستهم في قرية جبع شمال شرقي القدس. عوضاً عن خطر عبور الشّارع الاستيطاني المحاذي، اضطر هؤلاء الأطفال إلى المرور داخل اسطوانة ضيّقة لتصريف مياه الأمطار (عبّارة) موجودة أسفل الشّارع، ومن ثمّ المواصلة مشياً على الأقدام في طريق وعرة وصولاً إلى المدرسة.

العبّارة التي كان يمر من خلالها الطلاب للمرور إلى مدرستهم في جبع، بدلاً من عبور الشارع الخطر تصوير: هنادي قواسمي العبّارة التي كان يمر من خلالها الطلاب للمرور إلى مدرستهم في جبع، بدلاً من عبور الشارع الخطر تصوير: هنادي قواسمي

أما اليوم ومنذ أيلول 2014، يدرس هؤلاء الأطفال وغيرهم من أبناء التّجمع في المرحلة الابتدائية في مدرستهم الجديدة التي لا تبعد سوى أمتار قليلة عن بيوتهم المتواضعة. لم يكن بناء المدرسة ذات الامكانيات البسيطة، والمكوّنة من “كرافانات”، والمفتقرة للمرافق التّرفيهية والتّعليمية الكافية، أمراً سهلاً. أبو يوسف الكعابنة (45 عاماً)، مختار عرب الكعابنة، طالب في السّابق وزارة التّربية والتّعليم الفلسطينية بتأمين…

View original post 807 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s