أن تعيش بالحد الأدنى

linashannaksite

*تصوير خالد بشير

وسط سيل من أخبار رفع الرسوم والضرائب الأخيرة، التي تصدّرت أحاديث الأردنيين منذ مطلع العام الحالي، مرّ خبرٌ آخرٌ مرور الكرام بدون أن يلفت نظر كثيرين، وهو خبر رفع الحكومة الحد الأدنى للأجور للأردنيين من 190 دينارًا إلى 220 دينارًا.

أصبح هذا القرار نافذًا ابتداءً من شهر آذار الفائت، ولكنّ كثيرين ممن يفترض أن يستهدفهم لم يأبهوا به، إما لأنهم لم يصلوا في سابق عهدهم للحد الأدنى السابق، ولم تطال عيون مفتشي وزارة العمل أرباب عملهم يومًا على الرغم من هذه المخالفة القانونية الصريحة، أو لأنهم يعتقدون أن هذا الرقم لا يزال مدعاة للسخرية، فهو بالكاد يلبي حاجاتهم الأساسية.

التقت حبر بثلاث نساء، يتقاضين الحد الأدنى أو ما دونه، يروين كيف تتأقلم عائلاتهنّ مع هذا الرقم وتتدبر مصاريفها الشهرية الأساسية، بعد «البركة» التي ذكرها أغلبها مرارًا وتكرارًا لوصف حالتها.

عمل 365 يومًا في السنة

صحيح أن يوم الجمعة هو يوم العطلة الرسمية الوحيدة الممنوحة لها، ولكن سهر، والتي…

View original post 1,463 more words

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s